وجنة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لقد قمنا بأنشاء منتدى جديد و نتمى وجودك معنا
و تساهم فى تقدمه
و يكون ساحة مناسبة لطرح افكارك و موضوعاتك
نتمنى زيارتك لنا و يشرفنا اشتراكك معنا
لك تحياتى

منتدى وجنة
http://wagna.ahlamontada.net


وجنة

الرياده .. التميز .. التفوق
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول
منتدى وجنة   : إسلامى ... ثقافى .. إجتماعى .. شبابى .. الخواطر  ... القصص ... الغرائب  .... الطرائف .... الأخبار المتجددة .. الحوارات المميزة    

منتدى وجنة .... سحر الكلمات .. همس القلوب .. تحاور العقول .. الأخوه و الصداقة .. الإبداع و التجدد المستمر ... أخر عضو مسجل معنا ( Hazem Hazem) مرحبا به معنا


شاطر | 
 

 استئثار ولاة الأمور في حقوق الرعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رياض العربى
صاحب الموقع

صاحب الموقع
avatar

العمل/الترفيه : مدرس
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 17/10/2009
عدد المساهمات : 13692

مُساهمةموضوع: استئثار ولاة الأمور في حقوق الرعية   الأحد 3 يونيو 2012 - 22:44

استئثار ولاة الأمور في حقوق الرعية


قال العلامة محمد بن صالح ابن عثيمين رحمه الله في "شرح رياض الصالحين" - (1 / 55-56) عند حديث:
ابن
مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إنها ستكون بعدي
أثرة وأمور تنكرونها، قالوا: يا رسول الله! فما تأمرنا؟ قال: تؤدون الحق
الذي عليكم وتسألون الله الذي لكم) متفق عليه

وحديث
أسيد بن حضير رضي الله عنه أن رجلاً من الأنصار قال: يا رسول الله! ألا
تستعملني كما استعملت فلانا؟ فقال: (إنكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى
تلقوني على الحوض) متفق عليه .

قال الشيخ رحمه الله:

هذان الحديثان؛ حديث ابن مسعود وحديث أسيد بن حضير ذكرهما المؤلف في باب الصبر لأنهما يدلان على ذلك.

أما
حديث عبد الله بن مسعود فأخبر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال: (إنها ستكون بعدي أثرة) والأثرة يعني الاستئثار عمّن له فيه حق

يريد بذلك أنه يستولي على المسلمين ولاة يستأثرون بأموال المسلمين يصرفونها كما شاؤوا ويمنعون المسلمين حقهم فيها.

وهذه
أثرة وظلم من الولاة؛ أن يستأثروا بالأموال التي للمسلمين فيها الحق
ويستأثروا بها لأنفسهم عن المسلمين، ولكن قالوا: ما تأمرنا ؟ قال: (تؤدون
الحق الذي عليكم) يعني لا يمنعكم استئثارهم بالمال عليكم أن تمنعوا ما يجب
عليكم نحوهم من السمع والطاعة وعدم الإثارة وعدم التشويش عليهم.

بل اصبروا واسمعوا وأطيعوا ولا تنازعوهم الأمر الذي أعطاهم الله

(وتسألون الله الذي لكم) أي اسألوا الحق الذي لكم من الله

أي
اسألوا الله أن يهديهم حتى يؤدّوكم الحق الذي عليهم لكم، وهذا من حكمة
النبي صلى الله عليه وسلم فإنه عليه الصلاة والسلام عَلِم أن النفوس شحيحة
وأنها لن تصبر على من يستأثر عليهم بحقوقهم ولكنه عليه الصلاة والسلام أرشد
إلى أمر قد يكون فيه الخير.

وذلك
بأن نؤدي ما يجب علينا نحوهم من السمع والطاعة وعدم منازعة الأمر وغير ذلك
وندعو الله لهم بأن يعطونا حقنا كان في هذا خير من جهتين

وفيه
دليل على نبوة الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه أخبر بأمر وقع؛ فإن الخلفاء
والأمراء منذ عهد بعيد كانوا يستأثرون بالمال فنجدهم يأكلون إسرافاً
ويشربون إسرافاً ويلبسون إسرافاً ويسكنون إسرافاً ويركبون إسرافاً، وقد
استأثروا بمال الناس لمصالح أنفسهم الخاصة!

ولكن هذا لا يعني أن ننزع يداً من طاعة أو أن ننابذهم بل نسأل الله الذي لنا ونقوم بالحق الذي علينا

وفيه
استعمال الحكمة في الأمور التي قد تقتضي الإثارة فإنه لا شك أن استئثار
الولاة بالمال دون الرعية يوجب أن تثور الرعية وتطالب بحقها ولكن الرسول
عليه الصلاة والسلام أمر بالصبر على هذا وأن نقوم بما يجب وأن نسأل الله
الذي لنا .

وحديث
أسيد بن حضير مثل حديث عبد الله بن مسعود؛ أخبر النبي صلى الله عليه وسلم
أنها ستكون أثرة، ولكنه قال: (اصبروا حتى تلقوني على الحوض) يعني أنكم إذا
صبرتم فإن جزاء الله لكم على صبركم أن يسقيكم من حوضه حوض النبي صلى الله
عليه وسلم. اللهم اجعلنا جميعاً ممن يرده ويشرب منه .

هذا
الحوض الذي يكون في يوم القيامة في مكان وزمان أحوج ما يكون الناس إليه؛
لأنه في ذلك المكان والزمان في يوم الآخرة يحصل على الناس من الهمّ والغمّ
والكرب والعرق والحر ما يجعلهم في أشدّ الضرورة إلى الماء، فيردون حوض
الرسول صلى الله عليه وسلم حوض عظيم طوله شهر وعرضه شهر يصب عليه ميزابان
من الكوثر -وهو نهر في الجنة أعطيه النبي صلى الله عليه وسلم-

فيصبان
عليه ماء أشدّ بياضاً من اللبن وأحلى من العسل وأطيب من رائحة المسك وفيه
أواني كنجوم السماء في اللمعان والحسن والكثرة، مَنْ شرب منه شربة واحدة لم
يظمأ بعدها أبداً. اللهم اجعلنا ممن يشرب منه.

فأرشده
النبي عليه الصلاة والسلام إلى أن يصبروا على ما سيرونه من الأثرة فإن
صبرهم على ظلم الولاة من أسباب الورود على الحوض والشرب منه.
إذا في هذين الحديثين حث على الصبر على استئثار ولاة الأمور في حقوق الرعية.
ولكن
يجب أن نعلم أن الناس كما يكونون يُوَلّى عليهم؛ إذا أساءوا فيما بينهم
وبين الله فإن الله يسلط عليهم ولاتهم كما قال تعالى (وكذلك نولي بعض
الظالمين بعضاً بما كانوا يكسبون) فإذا صلحت الرعية يسر الله لهم ولاة
صالحين وإذا كانوا بالعكس كان الأمر بالعكس"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wagna.ahlamontada.net
 
استئثار ولاة الأمور في حقوق الرعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وجنة ::  المنتدى الإسلامى ::  منتدى فى رحاب السنة النبوية الشريفة -
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» علاج الادمان من المخدرات
الجمعة 11 يناير 2019 - 0:53 من طرف مروة التيمي

» علاج ادمان الكوكايين
الأحد 30 ديسمبر 2018 - 12:21 من طرف مروة التيمي

» علاج ادمان الهيرورين
السبت 8 ديسمبر 2018 - 21:16 من طرف مروة التيمي

» لو خشع قلب لخشعت جوارحه
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 5:47 من طرف نورالايمان

» يسقط يسقط حبك و أكتر
الخميس 5 مايو 2016 - 0:31 من طرف رياض العربى

» فارس بلا جواد
الخميس 5 مايو 2016 - 0:23 من طرف رياض العربى

» مكانك فى القلب
الخميس 5 مايو 2016 - 0:19 من طرف رياض العربى

» و من العشق لهبة
الأربعاء 4 مايو 2016 - 15:48 من طرف رياض العربى

» أنامل الندم
الأربعاء 4 مايو 2016 - 14:59 من طرف رياض العربى

» ما الذي بينك وبين الله
الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 22:38 من طرف حسين حامد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رياض العربى
 
احزان زمان
 
mnona
 
العرايشي
 
حمودى الروش
 
برديس المصريه
 
عمر
 
مشموشى
 
محمود السعيد
 
الامير