وجنة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لقد قمنا بأنشاء منتدى جديد و نتمى وجودك معنا
و تساهم فى تقدمه
و يكون ساحة مناسبة لطرح افكارك و موضوعاتك
نتمنى زيارتك لنا و يشرفنا اشتراكك معنا
لك تحياتى

منتدى وجنة
http://wagna.ahlamontada.net


وجنة

الرياده .. التميز .. التفوق
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول
منتدى وجنة   : إسلامى ... ثقافى .. إجتماعى .. شبابى .. الخواطر  ... القصص ... الغرائب  .... الطرائف .... الأخبار المتجددة .. الحوارات المميزة    

منتدى وجنة .... سحر الكلمات .. همس القلوب .. تحاور العقول .. الأخوه و الصداقة .. الإبداع و التجدد المستمر ... أخر عضو مسجل معنا ( Hazem Hazem) مرحبا به معنا


شاطر | 
 

 لماذا كل هذا الجحود والنكران لكل ما حققناه في تلك الفترة ؟ !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توبة ماسوني
عضو جديد
عضو جديد
avatar

العمل/الترفيه : البحث عن الحقيقة
تاريخ التسجيل : 02/07/2012
عدد المساهمات : 42

مُساهمةموضوع: لماذا كل هذا الجحود والنكران لكل ما حققناه في تلك الفترة ؟ !    الإثنين 30 يوليو 2012 - 20:47


دعونا نتخيل مجرد تخيل لو أن أحداً من المصريين كان نائماً من يوم 20 يناير 2011

أو دعونا نقول سافر إلى بلد نائي معزول عن العالم ليس به أي أداة اتصال بالعالم الخارجي

ثم ما لبث أن عاد إلى مصر في هذه الأيام وإذا به يسمع من الناس أخبار مصر وما جرى بها

هل تخيلتم معي كل هذا الكم من الزهول بل وتلك الخرافات التي سوف يسمعها عما حدث في مصر ؟!

قيام ثورة في مصر ، الإطاحة بمبارك والحزب الوطني، قيام أحزاب جديدة في مصر ، تأسيس الإخوان المسلمون لحزب سياسي معترف به، وصولهم إلى السلطة في مصر. و .. و ... و الخ.

هل تخيلتم معي ما حققه هذا الشعب في تلك الفترة الوجيزة من عمر التاريخ ؟ !


السؤال الذي لطالما طرحته على نفسي طوال تلك الفترة وكلما نظرت إلى المتشدقين من أنصاف الرجال، ومن أشباه النساء الذين ظهروا على الساحة ليعلنو الحرب الخفية على كل ما هو جديد وعظيم حققه المصريين في فترة وجيزة.

لماذا كل هذا الجحود والنكران لكل ما حققناه في تلك الفترة ؟ !

لماذا كل هذا التعالي ورؤية الصواب في الذات فقط ؟ !

إن ما يجعلني أحزن ومن كل قلبي هو رؤيتي لكل ما يقال عن الرئيس وعمن حوله.

وفي البداية أود التنويه على شيء مهم ألا وهو أنني لست إخوانياً ولا سلفياً ولا متعصباً ولا ولا ولا انتمي ولا انتميت في يوم من الأيام إلى أي حزب أو حركة سياسية أياً كان توجهها.

ولكنني لطالما طرحت السؤال على نفسي ويحزنني أن أجد الإجابة التي لم تحدث

ماذا لو أن تلك الثورة لم تنجح ؟ ! ماذا لو أن كل ما ثارو وضحوا بحياتهم من أجلنا ضاع كل ما فعلوه واستطاع النظام السابق استعادة الأمور والسيطرة على الوضع وعدنا إلى نقطة الصفر من جديد ؟


والسؤال الأكثر إيلاماً هو ... ماذا لو أن الجيش قرر أن يقف إلى جوار ابن من ابنائه ألا وهو الرئيس المصري السابق حسني مبارك ؟

إذا وبما أن كل هذا لم يحدث، وبما أن الثورة نجحت في الإطاحة بالنظام السابق، والجيش لم يقف إلى جوار النظام وقرر ولو على الأقل أن يقف على الحياد في صورة المدافع عن الشعب حتى وإن كان هذا لغرض في نفسه، ولكن في النهاية فقد قرر الوقوف إلى جوار تلك الثورة والمساعدة في إنجاحها.


إذا فلما كل تلك الأصوات العالية الخاوية من أي عمل ؟ ! لماذا ظهر الآن حرية الرأي بهذا الوجه القبيح الذي لا يبني مستقبلاً ولا يحافظ على حاضر، ولا يترك أي شيء جميل من الماضي ؟ !


أعزروني يا أصحاب الأصوات العالية، ويا أيها المتسلقون على أكتاف ودماء شهدا مصر ولكني مقالتي طويلة ولطالما أردت أن أجد جواب مقنع منكم يريح صدري، لماذا الآن صار التدمير والخيانة مجرد ... مجرد وجهة نظر أو رأي وحرية تعبير ؟!

ما المصلحة في ضياع هذا الوطن وعدم الوقوف إلى جوار من ينوون بناء هذا البلد، لماذا نرفض أي شيء من أجل لا شيء ؟

الأمر الواقع أن هناك رئيس جمهورية جاء بانتخابات شارك فيها نصف الأصوات المسجلة في الدوائر الانتخابية وأن هذا الرئيس لن ينجح في تحقيق الأهداف التي وعد بها طالما هناك أشخاص في الخفاء من ورائه يريدون تدمير كل شيء من أجل مصلحتهم الشخصية ومن أجل الإبقاء على الاستحواذ على مقاليد الحكم.

من كان يظن أن مبارك هو الأفعى فهو مخطيء وغير مدرك لحقيقة الأمر، فمبارك نفسه لم يكن يستطيع في بعض الأوقات الوقوف في وجه ومصالح فئة في هذا المجتمع كل ما تريده هو الاستحواذ على كل شيء ومص دماء هذا الشعب.

مبارك نفسه كان يعلم أن معارضته لبعض الأصوات داخل تلك الدولة هو دمار له ولمن حوله، ولذلك لم يكن يستطيع فعل شيء بدون وقوف الشعب إلى جواره.

استطاعت هذه الذمرة الفاسدة العفنة من جر قدم مبارك ليشاركها فسادها ومع الوقت لم يستطيع التراجع عن الاستقواء بهم والوقوف معهم رغماً عنه. وهذا حدث لأننا كنا شعب غافل لا يعرف حقوقه ولا يقف إلى جوار الحق.

وقد تغير هذا وصار لدينا ثورة لها أهداف وهناك على رأس السلطة شخص يحاول أن يحقق أهدافها، وكل ما فعلتموه أنتم أيها الثرثارون هو الثرثرة من بعيد، والقذف والشتم وانتهاك الأعراض والتحلي بكل صفات الخسة والدنائة من أجل المعارضة فقد، فقد المعارضة على كل شيء وأي شيء حتى وإن كان صحيحاً تقلبونه من حقيقة بنية صالحة إلى عمل فاسد من وجهة نظركم.

استقويتم بالإعلام وبالعديد من القنوات التي يمتلكها تلك الذمرة الفاسدة وقد انتقو ووضعو على رؤس تلك القنوات أشخاص وصوليون لطالما مجدو في النظام السابق ولطالما هللو له من أجل الحصول على مكان لديه..

إن كنتم نائمون فأفيقو.. وإن كنتم غافلون فأعقلو .. وإن كانت تلك طبيعتكم فلنا الله .. ولن نترك لكم مصير ذلك البلد ومصيرنا ومصير أبنائنا لعبة في أيدكم...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا كل هذا الجحود والنكران لكل ما حققناه في تلك الفترة ؟ !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وجنة ::  الحوار العام و المناقشات الجادة ::  منتدى الحوار العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» علاج ادمان الهيرورين
السبت 8 ديسمبر 2018 - 21:16 من طرف مروة التيمي

» لو خشع قلب لخشعت جوارحه
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 5:47 من طرف نورالايمان

» يسقط يسقط حبك و أكتر
الخميس 5 مايو 2016 - 0:31 من طرف رياض العربى

» فارس بلا جواد
الخميس 5 مايو 2016 - 0:23 من طرف رياض العربى

» مكانك فى القلب
الخميس 5 مايو 2016 - 0:19 من طرف رياض العربى

» و من العشق لهبة
الأربعاء 4 مايو 2016 - 15:48 من طرف رياض العربى

» أنامل الندم
الأربعاء 4 مايو 2016 - 14:59 من طرف رياض العربى

» ما الذي بينك وبين الله
الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 22:38 من طرف حسين حامد

» حكم المعراج
الأربعاء 20 أبريل 2016 - 6:55 من طرف حسين حامد

» الداء والدواء
السبت 16 أبريل 2016 - 22:55 من طرف حسين حامد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رياض العربى
 
احزان زمان
 
mnona
 
العرايشي
 
حمودى الروش
 
برديس المصريه
 
عمر
 
مشموشى
 
محمود السعيد
 
الامير