وجنة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لقد قمنا بأنشاء منتدى جديد و نتمى وجودك معنا
و تساهم فى تقدمه
و يكون ساحة مناسبة لطرح افكارك و موضوعاتك
نتمنى زيارتك لنا و يشرفنا اشتراكك معنا
لك تحياتى

منتدى وجنة
http://wagna.ahlamontada.net


وجنة

الرياده .. التميز .. التفوق
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول
منتدى وجنة   : إسلامى ... ثقافى .. إجتماعى .. شبابى .. الخواطر  ... القصص ... الغرائب  .... الطرائف .... الأخبار المتجددة .. الحوارات المميزة    

منتدى وجنة .... سحر الكلمات .. همس القلوب .. تحاور العقول .. الأخوه و الصداقة .. الإبداع و التجدد المستمر ... أخر عضو مسجل معنا ( Hazem Hazem) مرحبا به معنا


شاطر | 
 

 إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رياض العربى
صاحب الموقع

صاحب الموقع
avatar

العمل/الترفيه : مدرس
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 17/10/2009
عدد المساهمات : 13692

مُساهمةموضوع: إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم   الإثنين 24 سبتمبر 2012 - 22:32

إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم


حينما يسمع أو يقرأ مسلم عن ما يسيء للنبي صلي الله عليه وسلم .. بالطبع
يسارع كل مسلم بمقدرته وبما في استطاعته .. فهناك من يندد وهناك من يتظاهر
وهناك من يتصرف تصرف مقبول أو غير مقبول وكلها تصرفات يحكمها رد الفعل
والذي يحكم ثقافة كل شخص وقيمه ومبادئه .. لكن الجميع يعبر عن حبه لرسول
الله صلي الله عليه وسلم .

من يخطي بعلم يجب أن يحاسب وأن نقاضيه لأنه أساء لرسول الله صلى الله عليه
وسلم .. وهذا يجب أن يحكم عليه من خلال المحاكم والقضاء في دولته جزاء ما
أقترفه من أخطاء والإساءة للنبي صلي الله عليه وسلم .. فكل الأديان
السماوية أمرت باحترام الأنبياء والرسل أجمعين .. والحرية التي يرفع رايتها
الكثيرون حرية الاحترام للآخرين وقيمهم وعاداتهم ..وعدم الإساءة لعقيدة
الآخرين وشعائرهم .

فالمحرض علي الإساءة هو شخص يسعى في الظلام وخلف الستار لتشويه صورة النبي
والإساءة إليه فهو مثله مثل السابقين الذين سعوا علي مر التاريخ ليطفوا نور
الرسالة والذين قاتلوا الأنبياء .. فالمحرض علي ذلك لا يقل عنهم .. ولا
أحد يفعل ذلك ألا إذا كان يعرف يقين المعرفة قيمة الإسلام وعظمته وقدر
الرسول وعظمة صفاته .

وليس غريب أن نجد مئات الجهلاء يؤيدون الإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم
ويدافعون عن المخطئين بدعوى رفع راية الحرية ويعلنون أن ما فعله الحمقى يعد
حقاً من حقوقهم فهذا هو ما يطلق عليه الحرية في الرأي والتعبير دون أن
يعلم أنه لا يوجد في الدنيا حرية مطلقة فكل تصرف تحكمه قواعد ومبادئ
فالإنسان لا يعيش علي كوكب الأرض بمفرده ولا يملك الحرية حتى في أن يضر
نفسه لأنه ملك لمن بعث فيه الروح وأحسن خلقه فكيف بالخطأ والضرر للآخرين .

والغريب بحق أن نجد عارفين بالأمر ومقدرين لهوله لكن ومع الأسف يرددون أن
الله قادر علي حماية رسوله وأن من أخطأ .. أخطأ في حق من مات وهؤلاء هم
جبناء المسلمين ومن حسبوا علي الإسلام وهم منافقين تملا صدورهم الخسة فهم
حتى لا يدافعون أن أي قيمة فليس لهم مبادئ أو حتى شرف فتحكمهم المصلحة حتى
ولو كان ذلك علي حساب قيمهم وعادتهم ودينهم .. فهؤلاء لم يكن في يوم من
الأيام أي شيء عندهم له قيمة لأنهم بالخلاصة ليس أصلا لهم قيمة .. فهم
مسلمين بالهوية .

الأخوة الأعزاء .. التنديد والشجب والتظاهر لا يجدي وما حدث سوف يتكرر
طالماً أن المخطئ والكثيرين لا يعرفون من وجه الخطأ في حقه .. فلو علم
المنفذ أن الرسول صلي الله عليه وسلم .. هو خاتم الأنبياء والمرسلين .. ولو
علم أن الرسول كان يقابل الإساءة بالإحسان وكان صادقاً أميناً .. ولو علم
أنه رسول أتي برسالة الله للناس أجمعين .. ولو علم أن الرسالة دعت إلي
السلام وإلي السماحة .. إلي القيم والأخلاق إلي المحبة والتراحم .. إلي
الرحمة بالصغير وتوقير الكبير .. إلي صون المرأة كأم وزوجة وأخت وأبنه ..
إلي دعوة الناس لفعل الخير والنهي عن المنكر .. إلي قول الحق واجتناب
الباطل .. إلي العفو عند المقدرة .. إلي العدل والمساواة بين الناس وان
الجميع سواء أمام الله عز وجل .

ولو علم من يصنع الأفلام ومن يكتب ويرسم .. أن رسالة رسول الله .. بها
الكثير من المعجزات والتي لا حصر لها والتي ظهر بعضها ومازال الكثير رغم
مرور 1400 عام عليها في علم الله . . ولو علم أنه صلي الله عليه وسلم .. من
دعا إلي عبادة الله الواحد الأحد .. من دعا المشركين وعباد الأصنام التي
لا تنفع ولا تضر إلي عبادة الله .. من خرجت دعوته من مكة حتى وصلت إلي كل
مكان في الأرض لم يجبر أحد علي اعتناقها .. لم يبتز أو يجبر أحد بشيء
ليعتنقها .. فلم يضع الرسول الماء أو الطعام أو المال بين يديه وقال لأحد
قل أني رسول الله .. فمن عرف قيمة الرسالة عرف أنها من عند الله فما بها
ليس قول بشر ومن عرف قيمتها عرف شأن حاملها .. فالرسالة أمن بها رسول الله
وهو أول المؤمنين بالله واليوم أكثر من مليار مسلم يقولون لا أله إلا الله
محمداً رسول الله .

فلو عرف المخطئ ذلك ما فعل ما فعل .. ولو علم المؤيد للخطأ والمدافع عنه أن
الحرية دعا إليها الإسلام منذ 1400 عام .. الحرية الحق حرية فعل ما يرضاه
الإنسان لنفسه مثل ما يرضاه لغيره ولغيره مثل نفسه .. حرية صون الآخرين
واحترامهم وتقدير قيمهم وعاداتهم ومذاهبهم .. فنحن علمنا الإسلام أن نحترم
الآخرين فليس من أخلاقناً أن نفعل المثل وقد أمرنا الله أن نؤمن به وبكتبه
وبالرسل والأنبياء أجمعين .

ونحن نستعجب اليوم من بعض السفهاء الذين يقولون .. ماذا لو فعلنا مثلكم ..
كيف .. فماذا فينا إذن من الإسلام وأين القيم والأخلاق .. فهل نقف نلقي
باللعنات والسباب .. ونعطي الفرصة لمن ظلوا في جحورهم يتحدثون في الجدران
ويبكون من ضعفهم وعدم قدرتهم علي إطفاء نور الإسلام .. ليجدوا فرصتهم
ليصفوا اتباع رسالة الإسلام وهم يتصرفون بتصرفات لا تعبر عن ما جاء برسالة
الله .. فيصدق الكثيرين ما قاله المخطئ .. ويستطيع المخطئ أن يفعل المزيد
ويقوي شره وينتصر ضلاله .

لكن وصول كلمة الله ورسالته لهؤلاء جميعاً سوف يقوي موقفنا ويظهر قيمة
الرسالة وأخلاق تابعيها .. فالمخطئ يسعى لاستفزازنا ودفعنا لنخرج ما
بداخلنا دون تخطيط أو تنظيم فنظهر كعشوائيين وجهلاء وبرابرة نصرخ علي بعد
مئات الأميال ونلقي باللعنات علي من يبعد عنا ولا نعرفه ونظهر التصرفات
السيئة التي ليست من صفاتنا .. لكن رد السيئة بالحسنى .. هذا هو واجبنا .

فلو قام كل منا بالتعريف بالإسلام ومبادئه بلغات مختلفة لعرف أصحاب العقائد
الأخرى قيمة الإسلام والرسالة وقدر الرسول .. والوقت مناسب جداً لذلك وهذا
واجبنا وهذا دورنا للتعريف بالإسلام .. والإيمان بالله حرية للقاري ..
فنحن نسعى للتعريف بالإسلام والله عز وجل يهدي من يشاء .

وليعرف المخطئ أنه بما فعل دفع المسلمين ليعود دورهم في نشر قيم الرسالة
وأظهر لنا الضعفاء في صفوفنا .. كما دفع الكثيرين من أصحاب العقائد
والمذاهب الأخرى ليعرفوا الإسلام .. ولماذا يسعى أهل الضلال ليطفئوا نور
الرسالة ويتكتمون علي الحق ويطالبون بالقضاء علي الرسالة فالنفس البشرية لا
تصدق طرف واحد .

ومن ظلوا يبنون في جدار ويزيدون من عرضه وارتفاعه مدعين أن من خلف الجدار
هم الخطر صنعوا أفلام وكتبوا ورسموا وطالبوا تابعيهم أن ينظروا من فوق
الجدار وأبلغوا بأن هناك دين وعقيدة ورسول ورسالة .. لكن ليس كل من صعد فوق
الجدار وعرف سوف يستمر في الطاعة المطلقة حيث أن النفس البشرية تسعي
للمعرفة والمجهول له جاذبيته والكثيرين يجذبهم حب المعرفة فعلي مر التاريخ
كتمان وتحذير .. حيث سوف يسعى الكثيرين لمعرفة لماذا كل ذلك علي الإسلام
والمسلمين .. فالجدار صعده الكثيرون والوقت حان لتقارب الحضارات وما لدينا
كلام الله ورسالة رسوله وكلماتها تنفذ للصدور .

ولا نقلق بما سوف يفعله من يستغلون الفرصة لإرسال رسائل تشوه الإسلام وتغير
من كلمات الرسالة أو تقلل من شأنها فهؤلاء جميعاً لا يستطيعوا أن يجعلوا
الكذب والافتراء ينفذ إلي الصدور فالثقافة والعلم تجعل القاري يفرق بسهولة
بين الصدق والافتراء والكاذبون يختلفون في أقوالهم ولو اتحدوا أما الصادقين
فكلمتهم واحدة ويصدقها العقل وتطمئن إليها القلوب ولو جاءت من القلة .
وليعرف المحرض والمخطئ والمؤيد والصامت
الرسول صلي الله عليه وسلم والرسالة
ووفق الله المخلصين للرسول وللرسالة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wagna.ahlamontada.net
 
إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وجنة ::  الحوار العام و المناقشات الجادة ::  منتدى الحوار العام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» علاج ادمان الهيرورين
السبت 8 ديسمبر 2018 - 21:16 من طرف مروة التيمي

» لو خشع قلب لخشعت جوارحه
الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 5:47 من طرف نورالايمان

» يسقط يسقط حبك و أكتر
الخميس 5 مايو 2016 - 0:31 من طرف رياض العربى

» فارس بلا جواد
الخميس 5 مايو 2016 - 0:23 من طرف رياض العربى

» مكانك فى القلب
الخميس 5 مايو 2016 - 0:19 من طرف رياض العربى

» و من العشق لهبة
الأربعاء 4 مايو 2016 - 15:48 من طرف رياض العربى

» أنامل الندم
الأربعاء 4 مايو 2016 - 14:59 من طرف رياض العربى

» ما الذي بينك وبين الله
الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 22:38 من طرف حسين حامد

» حكم المعراج
الأربعاء 20 أبريل 2016 - 6:55 من طرف حسين حامد

» الداء والدواء
السبت 16 أبريل 2016 - 22:55 من طرف حسين حامد

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رياض العربى
 
احزان زمان
 
mnona
 
العرايشي
 
حمودى الروش
 
برديس المصريه
 
عمر
 
مشموشى
 
محمود السعيد
 
الامير