وجنة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لقد قمنا بأنشاء منتدى جديد و نتمى وجودك معنا
و تساهم فى تقدمه
و يكون ساحة مناسبة لطرح افكارك و موضوعاتك
نتمنى زيارتك لنا و يشرفنا اشتراكك معنا
لك تحياتى

منتدى وجنة
http://wagna.ahlamontada.net


وجنة

الرياده .. التميز .. التفوق
 
الرئيسيةالبوابةالأعضاءالتسجيلدخول
منتدى وجنة   : إسلامى ... ثقافى .. إجتماعى .. شبابى .. الخواطر  ... القصص ... الغرائب  .... الطرائف .... الأخبار المتجددة .. الحوارات المميزة    

منتدى وجنة .... سحر الكلمات .. همس القلوب .. تحاور العقول .. الأخوه و الصداقة .. الإبداع و التجدد المستمر ... أخر عضو مسجل معنا ( Hazem Hazem) مرحبا به معنا


شاطر | 
 

 تابع مقلات عن المتنبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hima
مشرف الكمبيوتر و الإنترنت و برامج الحماية
مشرف الكمبيوتر و الإنترنت و برامج الحماية
avatar

العمل/الترفيه : خريج تربية رياضية المنصوره اعمل بالاردن
رقم العضوية : 215
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
عدد المساهمات : 1290

مُساهمةموضوع: تابع مقلات عن المتنبى   الثلاثاء 23 فبراير 2010 - 17:20

مقدمة البرقوقي
بسم الله الرحمن الرحيم وسلام على عباده الذين اصطفى أما بعد: فهذا شرح ديوان المتنبي أخْرِجُهُ بعد شرحي ديوانَ حَسَّان الذي أَخرجته في العام الماضي، ورآه القراء وعرَفوا من مقدمته ما كابدت فيه وفي الحق إني لم أعانِ في المتنبي ماعانَيت في حسان- على بُعد ما بينهما - وذلك أن المتنبي رَبُّ المعاني الدقاق -كما قال- فَللذهن في شِعره جولان وما دامَ هناك ذِهن يَلفف، وذوق يستدقّ، وملكة بيانية، وبَصَر‎ بمذاهب الشعر: أمكن إدراكُ ما يَترامَى إليه مِثلُ المتنبي، ولو بشيء من الجهْد اللذّ، والتعب المريح، ذلك إلى أن المتنبي مخدوم، وشروحه متُوافِرة، ومادته زاخرة، فإن شرحه لذلك يكاد يكون هينا لينا، لا إرهاق فيه لخاطر، ولا إعنات لروية. وهنا قد يبدو لك أن تقول: وإذا كان المتنبي مخدومًا وشروحه متوافرة - كما تزعم- فعلام هذا الشرح وما حاجتنا إليه؟ فعلى رِسلك ياهذا. فالمتنبي وإن كانت شروحه كثيرة إلا أنها كثرة قِلة.. ذلك أن المتنبي وإن كان من حسن حظه أن شَرَحَه وعلق عليه، ونقده وتعصب له وعليه، نَيِّفٌ وخمسون أديبا، بَيدَ أن المتداوَل من شروحه إنما هو العكبَرِي والواحدي واليازجي حَسْبُ: أمّا الواحدي: فلأنه لمُْ يُطبع إلا في أورُبه وفي الهند فقط، كانت لذلك نسخة قليلة التداول في أيدي الناطقين بالضاد لندْرَتهِ وغلاء ثمنه، ومن ثمّ كان في حكم غير المتداوَل. ثم هو- الواحدي- وَمِثلهُ العُكبري كلاهما موضوعٌ ذلك الوَضعَ الخلق الباليَ العقيم- بَعثرَة الأبيات وإثباتَ البيت ثم شرحَه، وهكذا دَوَاليك- وَضْعٌ لا يتّفق ومزاج هذا الجيل، ولا سيما من يبتغي حفظ الديوان واستظهاره، هذا إلى التحريف الكثير الذي ألمَّ بالواحدي والعُكبري معا، وهنا لا يسع المرء إلا أن يأسف كل الأسف وتتقطعَ نفسْه حَسَرَاتٍ جَرَّاء ذلكَ الداء الخبيثِ العُياء الذي ألم- ولا يزال يُلِم- بالمطبوعات العربية- داء التصحيف والتحريف- حتى لا يكاد يسلم مِنه كتاب عربي، فذهب بجمال التواليف وشوَّه خَلْقَها وصارَ بها إلى حَيثُ تنبو عنها الأحداق، وتتجافى عن قراءتها الأذواق، ويتخاذل الذهن، ويتراجع الفكر. ولست أدري: ما مصدر هذا الداء، ولا مَن تقع عليه تَبعَةُ هذا الجرم: هل هو الناسخ؟ - بل الماسخ- [ولقد حاولت- أخيراً- أن أَنسخ رسالة في سرقات المتنبي بدار الكتب المصرية، وكلفت أحد النساخين في تلك الدار بنسخها، ولما أتمّ نَقل الكُرّاسة الأولى ذهبت إليه وأخذنا نقابل ما نسخ على الأصل، فوجدت الأصل لا يكاد يوجد فيه بيت صحيح، ووجدت ما نسخ منه ضغثا عَلى إبّالةٍ... فما كان إلا أن انصرفت نفسي عن المسألة برُمتِها].. أم هو الطابع وجهله وتهاونه؟!

وقد لقيت الألاقي في تصحيح "بروفات" - أو تجارب - المتنبي، ومن قبله حسان، حتى لا أكون مغالياً إذا قلت: إنّ الجهد الذي يُبذَلُ في سبيل التأليف أهونُ على المرء من الجهد الذي يقاسي سبيل التصحيح.
وتصور مقدار ما يَعرو الإنسان من المضض والامتعاض حين يرى الكتاب- بعد هذا العناء الذي يبذل في التصحيح- لم يسلم من الأغاليط. ولا تنس أن المؤلف قد لا يفْطن إلى الخطأ المطبعي أثناء التصحيح ويمرّ به مرَّاً، وعذره في ذلك واضح: وهو أنه إنما يقرأ ما في ذهنه، لا ما هو بين عينيه؛ ومنْ هُنا كان له - للمؤلف- هو الآخر نصيب من هذا الخطأ وإن كان عذره في ذلك قائما...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.3lanet.com
حمودى الروش
المراقب العام
المراقب العام
avatar

العمل/الترفيه : طالب جامعي (بكليه تجاره)
رقم العضوية : 27
تاريخ التسجيل : 18/11/2009
عدد المساهمات : 5123

مُساهمةموضوع: رد: تابع مقلات عن المتنبى   الثلاثاء 23 فبراير 2010 - 17:22

شكرا ليك هيما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wagna.ahlamontada.net/
 
تابع مقلات عن المتنبى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وجنة ::  المنتديات الأدبية ::  منتدى الشعر و الأدب-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» يسقط يسقط حبك و أكتر
الخميس 5 مايو 2016 - 0:31 من طرف رياض العربى

» فارس بلا جواد
الخميس 5 مايو 2016 - 0:23 من طرف رياض العربى

» مكانك فى القلب
الخميس 5 مايو 2016 - 0:19 من طرف رياض العربى

» و من العشق لهبة
الأربعاء 4 مايو 2016 - 15:48 من طرف رياض العربى

» أنامل الندم
الأربعاء 4 مايو 2016 - 14:59 من طرف رياض العربى

» ما الذي بينك وبين الله
الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 22:38 من طرف حسين حامد

» حكم المعراج
الأربعاء 20 أبريل 2016 - 6:55 من طرف حسين حامد

» الداء والدواء
السبت 16 أبريل 2016 - 22:55 من طرف حسين حامد

» قصيدة : ست الكل
الإثنين 21 مارس 2016 - 19:16 من طرف د هاني أبوالفتوح

» هذا اخر كلام بالعشق و الغرام
السبت 23 يناير 2016 - 18:55 من طرف رياض العربى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رياض العربى
 
احزان زمان
 
mnona
 
العرايشي
 
حمودى الروش
 
برديس المصريه
 
عمر
 
مشموشى
 
محمود السعيد
 
الامير